شبكة الكفيل العالمية
الى

مُديرا مرقدَيْ السيّدة زينب والسيّدة رقيّة (عليهما السلام) يُثنيان على ما بذلته العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة من جهودٍ وأعمال في المرقدَيْن ويؤكّدان أنّهما جزءٌ من حرم أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

أثنى مُديرا مرقد السيّدة زينب(عليها السلام) وبنت أخيها السيّدة رقيّة(سلام الله عليها) على ما بذلته العتبةُ العبّاسية المقدسة من جهود وأعمال أسهمت في إعادة وتأهيل وصيانة أجزاء من المرقدين الطاهرين، وذلك من خلال الفريق الفنّي الذي بعثته العتبةُ لهذا الغرض.
جاء ذلك في لقاءين منفصلين أجراهما الفريقُ الفنّي بُعَيْد اختتام الأعمال التي باشر بها قبل أكثر من ستّة أيّام، حيث جمع الأوّل مع مدير مرقد السيّدة زينب(عليها السلام) المهندس محسن حرب، وقد تبادل الجانبان أطراف الحديث حول ما تمّ إنجازه مسبقاً والأعمال التي أُنجزت في هذه الرحلة، التي تعدّ مكمّلةً لما سبقتها ومقدّمةً لأعمالٍ أخرى في المستقبل، وقد عبّر حرب عن شكره وتقديره لهذه المبادرة وتحدّث قائلاً: "هذه هي المرّة الخامسة التي تقوم بها العتبةُ العبّاسية المقدّسة بإرسال وفدٍ من الفنيّين لتنفيذ بعض الأعمال من صيانة وإدامة وتحديث في مرقد السيّدة زينب(عليها السلام)، وقد وجدنا جديّةً وتفانياً في تنفيذها، كيف لا وهم يعتبرون أنّ هذا المقام هو جزءٌ من مقام أخيها وكافلها أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، فشكراً لمن خطّط وبادر ونفّذ هذه الأعمال بدءً من المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة وصولاً الى خدمها جميعاً، فلهم منّا تحيّةٌ وسلام ونتمنّى أن تتواصل هذه الزيارات والأعمال في قادم الأيّام".
ومن جانبٍ آخر وفي لقاءٍ جمع الفريق مع معاون مدير مقام ومسؤول الخدم في حرم السيّدة رقيّة(عليها السلام) السيّد مظهر محمود الأشقر، أوضح بالقول: "نشكر هذه الجهود التي نعتبرها كهديّة ومساعدة من أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لمقام عزيزته السيّدة رقيّة بنت الإمام الحسين(عليه السلام)، وهذا إن دلّ على شيء فهو يدلّ على وجود ترابطٍ أخويّ شديد بين إدارة العتبات في العراق وفي كربلاء تحديداً وبين العتبات في دمشق عتبة السيّدة زينب والسيّدة رقيّة(عليهما سلام الله)".
وأضاف: "إنّ القائمين على هذه الخدمة هم تلاميذُ مدرسة الإمام الحسين(عليه سلام الله) وأبناء العراق الذين يتشرّفون بخدمة الملايين من الزائرين، وما يقدّمونه من أعمال ما هو إلّا دليلٌ على جودهم وكرمهم".
هذا وقد ترأّس وفد العتبة العبّاسية المقدّسة الفنّي الحاج حسن هلال رئيسُ قسم رعاية الحرم فيها، وبمعيّته عددٌ من أعضاء الوفد الزائر المكلّف بأعمال وصيانة وإدامة وتحديث أجزاء من المرقدَيْن الطاهرين للسيّدة زينب والسيّدة رقيّة(عليهما السلام).
وللاطلاع على ما تم تنفيذه من أعمال في مرقد السيدة زينب عليها السلام اضغط هنا وفي مرقد السيدة رقية سلام الله عليها اضغط هنا
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: