شبكة الكفيل العالمية
الى

وسط تأكيداتٍ للنهوض بواقع عمل المكتبات في مجال تنظيم المعرفة الرقميّة: اختتامُ فعّاليات المؤتمر الدوليّ التخصّصي الأوّل في المعلومات والمكتبات

اختتمت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بمركز الفهرسة ونُظُم المعلومات التابع لمكتبة ودار المخطوطات فيها، وكليّة الآداب في الجامعة المستنصريّة بالتعاون مع الاتّحاد العربيّ للمكتبات، فعّاليات المؤتمر الدوليّ التخصّصي الأوّل في المعلومات والمكتبات، الذي أُقيم تحت عنوان: (التنظيم المعرفيّ في البيئة الرقميّة) عصر اليوم الخميس (22 جمادى الآخرة 1440هـ) الموافق لـ(28 شباط 2019م)، وذلك على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) بمشاركة عددٍ من الباحثين والتدريسيّين من مختلف الجامعات العراقيّة والعربيّة والعالميّة.
استُهِلَّت فعالياتُ الختام بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم أعقبتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، ثمّ الاستماع للنشيد الوطنيّ العراقيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء)، بعد ذلك جاءت كلمةُ الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة التي ألقاها عضو مجلس إدارتها ورئيسُ قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة فيها السيد ليث نجم الموسويّ، وجاء فيها... للاطّلاع على الكلمة اضغط هنا
أعقبتها كلمةُ مدير مركز الفهرسة التابع لمكتبة ودار المخطوطات في العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ حسنين الموسويّ، وتناول فيها أهمّ المشاريع التي قام بها المركزُ خلال عام (2017م)، كذلك أهمّ المشاركات الدوليّة التي شارك فيها المركزُ خارج العراق، فضلاً عن الإعلان عن المشاريع الجديدة وعلى رأسها الملفّ الاستناديّ للمؤلّفين العراقيّين الذي يضمّ أكثر من (4000) أربعة آلاف مؤلّفٍ عراقيّ، يتضمّن سيرة كلّ مؤلّف ومؤلّفاته وأماكن وجودها.
جاءت بعد ذلك التوصياتُ التي خرج بها المؤتمرون والتي أُعلِنَ عنها من خلال كلمةٍ ألقاها المعاونُ العلميّ لكليّة الآداب في الجامعة المستنصريّة الأستاذ الدكتور فالح مهدي الغزالي، للاطّلاع على التوصيات اضغط هنا.
كما تضمّن حفلُ الختام عرضاً لفيلمٍ قصير يبيّن ذكر اسم مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة ضمن المكتبات العالميّة التي طبّقت قواعد الفهرسة الحديثة (RDA)، وذلك في مؤتمر الاتّحاد الدوليّ للمكتبات والمعلومات الذي عُقد في العاصمة الماليزيّة كوالالمبور.
وفي ختام الحفل تمّ تكريمُ المشاركين في هذا المؤتمر من الباحثين الذين جاءوا من مختلف البلدان العربيّة والعالميّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: