شبكة الكفيل العالمية
الى

سعياً منه للرقيّ بجَوْدة الرّعاية الصحّية: مستشفى الكفيل يحتضن ورشةً تدريبيّة لأقسام الجَوْدة في المحافظات

احتضنت قاعةُ المؤتمرات في مستشفى الكفيل التخصّصي التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة صباح اليوم الثلاثاء (27 جمادى الآخرة 1440هـ) الموافق لـ(5 آذار 2019م)، الورشة التدريبيّة لأقسام الجودة في المحافظات التي تُقيمها الأمانةُ العامّة لمجلس الوزراء بالتعاون مع محافظة كربلاء المقدّسة ومستشفى الكفيل التخصّصي، تحت شعار: (الجَوْدةُ مسؤوليّةُ الجميع) وللفترة (5 / 7 آذار) وبواقع تسع محاضرات.
استُهِلَّت فعالياتُ افتتاح الورشة بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم أعقبتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار ثمّ الاستماع للنشيد الوطنيّ العراقيّ.
جاءت بعد ذلك الكلمةُ الترحيبيّة لمدير مستشفى الكفيل الدكتور محمد عزيز، وجاء فيها: "نتشرّف بحضوركم اليوم في مستشفى الكفيل التخصّصي ونرحّب بكم أجمل ترحيب، معربين عن سعادتنا بهذه المبادرة العلميّة الخاصّة بورشة الجَوْدة، ونعتبرها باكورة خيرٍ وخطوةً مباركة في مجال تطوير الجودة في القطّاع الصحّي في العراق"... لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا.
أعقبتها كلمةُ الأمانة العامّة لمجلس الوزراء التي ألقاها الدكتور يعقوب يوسف، والتي ممّا جاء فيها: "باسم الأمانة العامّة لمجلس الوزراء وباسم قسم إدارة الجودة فيها، أتقدّم بالشكر الجزيل الى محافظة كربلاء والى العتبة العبّاسية المقدّسة والى مستشفى الكفيل التخصّصي لرعايتهم هذه الورشة، آملين دوام التعاون والتنسيق من أجل إقامة هكذا فعّاليات وأنشطة لا تقتصر على المحافظات فحسب بل ترتقي الى الوزارات أيضاً"."... لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا.
بعد ذلك جاءت كلمةُ معاون محافظ كربلاء للشؤون الماليّة الأستاذ عادل الموسويّ، قال فيها: "ليس غريباً عن مدينة كربلاء أن تحتضن كلّ المبادرات المبدعة والتجارب الناجحة، وعمليّةُ تقييم الأداء وإدارة الجودة من المواضيع المهمّة التي لابُدّ منها لتقييم الأداء المؤسّساتي، ونتمنّى أن تكون هذه الورشة ورشةً ناجحة".
تلتها كلمةُ مدير شعبة الجودة في محافظة كربلاء ألقاها الأستاذ حيدر النصراوي وجاء فيها: "نجتمع اليوم بورشةٍ نأمل أن تكون فاتحة خيرٍ لغرس وترسيخ مبادئ وأسس إدارة الجودة الشاملة والتطوير المؤسّساتي".
كما تضمّنت فعّالياتُ الافتتاح توصياتٍ خاصّة خرج بها مستشفى الكفيل التخصّصي، والتوصيات كانت:
1- اعتماد مدينة كربلاء المقدّسة عاصمةً للصحّة في العراق، لكونها تضمّ أفضل المستشفيات في البلاد كمستشفى الكفيل التخصّصي ومستشفى الإمام زين العابدين(عليه السلام) ومستشفى الإمام الحجّة(عجّل الله فرجه) الخيريّة وغيرها من المستشفيات.
2- تبنّي مشروع نشر مفاهيم إدارة الجودة الشاملة على جميع المحافظات العراقيّة ودوائر الصحّة فيها، حيث سينطلق هذا المشروع من مستشفى الكفيل التخصّصي.
3- فتح باب التعاون العلميّ والعمليّ بين الأمانة العامّة لمجلس الوزراء ومستشفى الكفيل التخصّصي.
4- إرسال الأمانة العامّة لمجلس الوزراء مدقّقيها المعتَمَدين سنويّاً بكتابٍ رسميّ لتدقيق جَوْدة العمل في مستشفى الكفيل ولإلقاء المحاضرات العلميّة.
5- إشراك مستشفى الكفيل التخصّصي في الدورات التدريبيّة الخاصّة بالأمانة العامّة لمجلس الوزراء، والتي تهمّ إدارة الجودة الشاملة داخل وخارج العراق.
6- تُرفع هذه التوصيات من قبل إدارة مستشفى الكفيل التخصّصي الى الأمانة العامّة لمجلس الوزراء.
وفي ختام فعّاليات افتتاح هذه الورشة كرّمت الأمانةُ العامّة لمجلس الوزراء كلّاً من محافظة كربلاء ومستشفى الكفيل بدروعٍ تقديريّة، نتيجةً لمساهمتهم الفعّالة لإقامة هذه الورشة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: