شبكة الكفيل العالمية
الى

جمعيّةُ كشّافة الكفيل تُطلق النسخة الثالثة من برنامج التطوير الشامل (PDC)

تواصلاً لما حقّقه من نجاحاتٍ في نُسخِهِ السابقة، أطلقت جمعيّةُ كشّافة الكفيل التابعة لشعبة الطفولة والناشئة في العتبة العبّاسية المقدّسة، النسخة الثالثة من برنامج التطوير الشامل الصيفيّ (PDC)، وهو برنامجٌ مُعَدٌّ للمراحل الكشفيّة الثلاث (الأشبال والكشّافة والجوّالة) من تسعة أعوام الى ثمانية عشر عاماً، ويتميّز باحتوائه على مجموعةٍ من الدورات والورش والمحاضرات النوعيّة التكامليّة، في مختلف العلوم والمعارف والفنون والمهارات النظريّة منها والتطبيقيّة، وفي جوانب عامّة تخصّصية ترفع من مستوى الفئات المشاركة وتصقل مواهبهم وتزيد من حصانتهم الفكريّة.
حفل افتتاح البرنامج الذي أُقيم في قاعة مجمّع الشيخ الكلينيّ(قدّس سرّه) المركزيّة التابع للعتبة المقدّسة، شهد حضور جمعٍ كبير من المسجّلين في هذا البرنامج وأولياء أمورهم وعددٍ من المهتمّين والمُشرِفين على البرنامج.
وبعد تلاوة آياتٍ من الذّكر الحكيم والوقوف لقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار والاستماع للنشيد الوطنيّ العراقيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة، كانت هناك كلمةٌ لجمعيّة كشّافة الكفيل ألقاها مسؤولُ مفوّضية التدريب والتخطيط فيها الدكتور زمان الكناني، وأكّد فيها على أنّ الدّفاع عن الحدود الفكريّة والثقافيّة يسبق الدّفاع عن الحدود العسكريّة في الساتر والجبهات، لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا.
أعقب ذلك عرضٌ مسرحيّ قدّمته مفوّضية الأنشطة والفنون في الجمعيّة حمل عنوان: (الأحفاد المشاكسون)، فضلاً عن فقرةٍ إنشاديّة أدّتها فرقةُ الإنشاد التابعة للجمعيّة.
ولأجل التوضيح والتعريف بهذا البرنامج قام القائدُ الكشفيّ علي عبد زيد بتقديم شرحٍ عنه والإجابة عن بعض الأسئلة المتعلّقة بالبرنامج، كما بيّن من خلالها آليّة العمل والتنقّل والمواعيد وبعض الأمور اللوجستيّة التي تخصّ البرنامج.
وتتواصل فعّاليات الافتتاح بعرض فيلمٍ فيديويّ تناول أهمّ أنشطة الجمعيّة المختلفة على مدار العام، ليكون مسك ختام هذا الحفل بقراءة دعاء الفرج للإمام صاحب الزمان(عجّل الله فرجه الشريف) بصورةٍ جماعيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: