شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تكرّم الجهاتِ الإعلاميّةَ التي شاركت في نقل مراسيم زيارة الأربعين

كرّمت العتبةُ العبّاسية المقدّسة الجهاتِ الإعلاميّةَ التي شاركت في نقل مراسيم الزيارة الأربعينيّة في مدينة كربلاء المقدّسة، وذلك خلال حفلٍ أُقيم صباح اليوم الخميس (25 صفر الخير 1441هـ) الموافق لـ(24 تشرين الأوّل 2019م) على قاعة الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، وبحضور أمينها العام المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده) وعددٍ من أعضاء مجلس إدارتها الموقّر.
استُهِلَّ الحفلُ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم أعقبتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، ثمّ الاستماع الى النشيد الوطنيّ العراقيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء).
جاءت بعد ذلك كلمةُ الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها عضو مجلس إدارتها الدكتور عبّاس رشيد الموسويّ، وجاء فيها: "العتبةُ العبّاسية المقدّسة عندما تكرّم الإعلام الهادف اليوم، فإنّها تستهدف نبلاً مهنيّاً وترسّخ قيماً إنسانيّة، قبل أن تستهدف التصدّي للغزو الثقافيّ والفكريّ والأخلاقيّ، وقبل أن تتصدّى للخطاب المضادّ للإمكانات الماليّة الفائقة، وهما أيضاً غايتان ساميتان، وهي أيضاً تكرّم فيهم قيم الصدق ذلك المسلك الأجدى والأهمّ لطلب الحقيقة، وتكرّم فيهم ما بدر منهم من اعتماد الطرح المسؤول والحفاظ على المهنيّة في ظلّ غياب مواثيق الشرف الإعلاميّ". لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا
تلتها كلمةُ الجهات الإعلاميّة التي شاركت في نقل مراسيم الزيارة الأربعينيّة، ألقاها بالنيابة عنهم نقيبُ الصحفيّين في كربلاء الأستاذ توفيق الحيالي، وبيّن فيها: "الشكرُ والتقدير لهذه الخطوة الكبيرة من قِبل العتبة العبّاسية المقدّسة، لتكريم الأسرة الصحفيّة في كربلاء على ما بذلوه من جهدٍ لتغطية ونقل مراسيم زيارة أربعين الإمام الحسين(عليه السلام)".
وأضاف: "دخل الى مدينة كربلاء المقدّسة خلال مدّة الزيارة الأربعينيّة ما يقرب من (1618) ألف وستّمائة وثمانية عشر صحفيّاً وإعلاميّاً وفنيّاً ومصوّراً صحفيّاً، ساهموا بشكلٍ كبير على مدار اليوم في تغطية الزيارة تغطيةً إعلاميّة شاملة، من بين هذا العدد كان هناك (263) صحفيّاً عربيّاً وأجنبيّاً من مختلف وسائل الإعلام (مقروءة ومرئيّة ومسموعة وإلكترونيّة)، كما كان هناك أكثر من (23) سيارة sng تبثّ بثّاً مباشراً من داخل كربلاء في مختلف الأوقات خلال الزيارة الأربعينيّة، وهذا يدلّ بأنّ هذه المدينة اكتسبت الصفة العالميّة وخرجت من طور كونها محلّية، وهذا يحتّم علينا جميعاً كصحفيّين وإعلاميّين أنْ نعمل بمهنيّة عالية وأن نتسابق مع الزمن، لإيصال رسالة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) الى العالم أجمع".
ليُختتم الحفلُ بتوزيع الدروع على كلّ الجهات الإعلاميّة التي شاركت في نقل وقائع زيارة الأربعين من أرض كربلاء من قنواتٍ فضائيّة وإذاعات وغيرها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: