شبكة الكفيل العالمية

قسم الشؤون الدينية يشترك في مجلس عزاء العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية المقام على أرواح شهداء معركة الإصلاح

استذكرت الأمانتان العامّتان للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية شهداء معركة الإصلاح، من المتظاهرين السلميّين المُطالِبين بحقوقهم المشروعة التي كفلها الدستور وأيّدتها ودعمتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا، حيث أقامتا مجلسَ عزاءٍ ترحّماً على أرواحهم الطاهرة، لا سيّما شهداء محافظة ذي قار والنجف وبغداد وكربلاء وكان لقسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة حضورا فيه .
المجلس أُقيم على إحدى مسقوفات ساحة ما بين الحرمين الشريفين، بحضور الأمينَيْن العامّين للعتبتين المقدّستين وعددٍ من خَدَمَة أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام)، فضلاً عن عددٍ كبير من الزائرين الذين تواجدوا هناك.
وبيّن رئيسُ قسم الشؤون الدينيّة الشيخ صلاح الكربلائيّ "إنّ مجلس العزاء هذا يأتي تضامناً مع أهالي وذوي الشهداء ومواساتهم بهذا المصاب، وتواصلاً للمواقف الساندة والداعمة للتظاهرات السلميّة المطالبة بالإصلاح والعيش الكريم، داعين الباري عزّ وجلّ أن يُلهمَ أهلَهم الصبر والسلوان، وأن يحفظ العراق والعراقيّين من كلّ شرّ وأن يحفظ دماء شبابه".
يُذكر أنّ الأيّام الأخيرة الماضية شهدت سقوط عددٍ من الشهداء والجرحى من المتظاهرين في عددٍ من المحافظات، وكان القسم الأكبر منهم في محافظتَيْ ذي قار والنجف الأشرف.
اضافة تعليق
ملاحظة: التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
ارسال