شبكة الكفيل العالمية

توجيهات المرجع الأعلى السيد السيستاني حفظه الله حول الوضع الراهن

بسم الله الرحمن الرحيم
إن توفير الحاجات الأساسية للعوائل المتضررة من الأوضاع الراهنة هو بالدرجة الأساس من مسؤولية الجهات الحكومية المعنية
ولكن في ظل عدم الاهتمام الكافي منها بذلك لا مناص من التوجه الى سائر الأطراف القادرة على المساهمة في هذا الأمر المهم الذي هو من أفضل الخيرات والقربات
والعمل بما يفي بالمقصود يتطلب تعاوناً وثيقاً من عدة أطراف :
1- أهل الخير من المتمكنين ماليا، بأن يساهموا بما يتيسر لهم في هذا المجال ، ويمكنهم احتساب ما يدفعونه من الحقوق الشرعية مع رعاية الضوابط المقررة في كيفية صرفها وتوزيعها .
2- التجار ممن تتوفر لديهم المواد الغذائية ونحوها ، بأن يعرضوها للبيع ولا يرفعوا من أسعارها بل ينبغي أن تكون مدعومة .
3- مجاميع من الشباب الغيارى يتطوعون للتعرف على العوائل المتعففة وايصال المواد المخصصة لها ، بعد التنسيق في حركتهم مع الجهات الرسمية في ظل منع التجوال الساري في معظم المناطق ولابد من أن يتخذوا كافة الاجراءات الاحترازية لئلا تنتقل العدوى إليهم لا سمح الله .
وينبغي لأصحاب المواكب الحسينية الكرام - الذين كان لهم دور مشرِّف في رفد المقاتلين الأبطال بكل ما يحتاجونه في أيام الحرب مع داعش - أن يستعيدوا نشاطهم باتجاه دعم واسناد العوائل المتضررة في الوقت الراهن مع رعاية ما تقدم آنفا .
نسأل الله العلي القدير أن يأخذ بأيدي الجميع الى ما فيه الخير والصلاح ويدفع هذا البلاء عن البلاد إنه رؤوف رحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
25 / رجب / 1441هـ مكتب السيد السيستاني (مد ظله)
الصور 1 صور
اضافة تعليق
ملاحظة: التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
ارسال