شبكة الكفيل العالمية
الى

بمشاركة وحضور وفود من (33) دولة: انطلاقُ فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر...

بحضور وفود من (33) دولة انطلقت عصر هذا اليوم الثالث من شهر شعبان (1439هـ) الموافق لـ(20نيسان 2018م) فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر الذي تُقيمه الأمانتان العامّتان للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين وأخيه العبّاس وولده السجّاد(عليهم السلام).
المهرجانُ الذي عقد تحت شعار: (بالإمام الحسين(عليه السلام) ثائرون وبالفتوى منتصرون) شهد حضوراً إعلاميّاً كبيراً، وكانت الوفود الحاضرة من الدول الآتية: من قارّة آسيا (لبنان ، تايلاند، باكستان، إيران، تركيا، إندونيسيا، ماليزيا، سنغافورا، الهند، أفغانستان،بنغلادش) ومن قارّة أفريقيا (تونس، الجزائر،بنين، موريتانيا، تنزانيا، مدغشقر، بوركينافاسو، الكاميرون، السنغال، جنوب أفريقيا، غانا، غينيا) ومن قارّة أوربا (فرنسا، روسيا، بريطانيا، إيطاليا، سويسرا، بولندا، ألمانيا، بوسنا) ومن قارةامريكا الشمالية الولايات المتحدة الامريكية بالأضافة الى العراق.
الافتتاح كان بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم بصوت القارئ حسنين الحلو، ومن ثمّ قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق، بعدها جاءت كلمةُ الأمانتين العامّتين للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية ألقاها المتولّي الشرعيّ للعتبة الحسينيّة المقدّسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزّه) وهذا نصّها.
لتكون بعدها كلمةُ ديوان الوقف الشيعيّ التي ألقاها رئيسُ الديوان سماحة السيد علاء الموسوي (دام عزّه) وهذا نصّها.
ثمّ جاءت قصيدةٌ من الشعر الفصيح للشاعر حازم رشگ التميمي، لتكون بعدها كلمة الوفود القادمة من قارّة أوربا التي ألقاها بالنيابة عنهم البروفسور أودو شتاين باخ مدير مركز الحوكمة في الشرق الأوسط، وخبير في شؤون الشرق الأوسط في القناة الألمانيّة الأولى والثانية. للاطّلاع على الكلمة اضغط هنا).
بعدها جاءت كلمةٌ للوفود الآسيويّة المشاركة ألقاها بالنيابة عنهم الدكتور نظير حسين أستاذ جامعي ومدير برامج في قنوات فضائيّة باكستانيّة. للاطّلاع على الكلمة اضغط هنا
ثمّ جاءت كلمة وفود قارّة أفريقيا التي ألقاها بالنيابة الشيخ شعبان ليون -عضو برلمان سابق- إمام وخطيب ومدرّس في مركز الرسول الأكرم في مدغشقر. للاطّلاع على الكلمة اضغط هنا.)
ثمّ فقرة المديح لأهل البيت(عليهم السلام) للرادود الحسينيّ نزار القطري الذي أنشد باللغة العربية والإنكليزيّة والأورديّة والفارسية، ليكون مسك ختام حفل الافتتاح مع الإعلام الحربي الذي مثّله الصحفيّ علي جواد مراسل قناة العراقيّة، الذي قدّم بدوره رسالة موقّعة من ثلّة من أبناء الشهداء الذي استشهدوا دفاعاً عن العراق وشعبه ومقدّساته تلبيةً لنداء المرجعيّة الدينيّة العُليا في النجف الأشرف، مرسلةً من كلّ عوائل الشهداء من الشمال إلى الجنوب الى سماحة المرجع الأعلى السيّد علي السيستانيّ(دام ظلّه الوارف)، وهذا نصّ الرسالة
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: